براءة الاختراع هي لطريقة لإنتاج قوالب للخرسانة وغيرها من المجاميع باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد. إنه ابتكار حصري يهدف إلى إحداث ثورة في الطريقة التي تتعامل بها شركات البناء الإقليمية والشركات الهندسية مع التصميم المعاصر، ويسمح بمجموعة واسعة من التطبيقات الإبداعية مع إلغاء الأعباء المرتبطة بالأساليب المتاحة حاليًا.

العالم اصبح قرية صغيرة مع تطور تقنيات الطباعة ثلاثية الابعاد

طور المهندسون Edem Dugenboo و Elias El Dik من Immensa عملية خاصة باستخدام مزيج من تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد المختلفة لإنشاء قوالب لاستخدامها من قبل شركات التجهيز والبناء من أجل صب الخرسانة والاسمنت ومواد الجبس في أشكال وأشكال معقدة مع تحول أسرع من الطرق التقليدية القائمة.

القالب في هذه الحالة يستخدم تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد والمعالجة الأكثر فعالية من حيث التكلفة من القوالب التقليدية، كما أنه مصنوع من مواد صديقة للبيئة، وقابل لإعادة الاستخدام.

وقال المهندس إلياس الديك: “سنواصل استثمار الموارد في تطوير تطبيقات إضافية للطباعة ثلاثية الأبعاد في قطاع البناء. تعمل شركة Immensa بشكل وثيق مع شركائها في مشاريع البحث والتطوير المتعلقة بالتشييد، ونعتقد أن هناك العديد من الاستخدامات المطبقة للطباعة ثلاثية الأبعاد في القطاع. هذه العملية لا تزال وليدة وإمكانيات استخدامها لا نزال قيد استكشافها”

وتعد هذه الخطوة انجازا فريدا وعظيما تفتخر به هذه الشركة إذ سيساعدها على تقديم قوالب جاهزة وقابلة لإعادة الاستخدام ما يجعل خدماتها صديقة للبيئية وهي واحدة من أكثر المعايير المهمة حاليا في التوجه إلى الطباعة الثلاثية الأبعاد، ومن المهم التأكيد على هذه النقطة حيث منتجات الشركات التي لا تضع بعين الاعتبار الحفاظ على البيئة عادة ما تلقى انتقادات كثيرة وتقييمات سلبية من المنظمات والجهات التي تدافع عن البيئة.

من جهة أخرى فإن هذا الإنجاز أيضا سيساعد الشركة على التقليل من تكاليف عملياتها بالتالي زيادة أرباحها وهامش الربح بشكل عام أكثر من أي وقت وهو أمر ايجابي لمؤسسة اماراتية تواجه منافسة من شركات عالمية في مجال الطباعة الثلاثية الأبعاد.

205360cookie-checkأول براءة اختراع طباعة ثلاثية الأبعاد من شركة تقنية إماراتية